أتقن صفَّ قواقع الندم على شطآني

عبير سليمان
عبير سليمان
2022/07/04 الساعة 10:39 مساءً

 

 

إنه بحرٌ مالحٌ من الأحلام، 
لم يجرف صخرة 
ولم يسقِ زهرة 
لكنه..
أتقن صفَّ قواقع الندم 
على شطآني.. 

بل إنه
بحرٌ مرٌّ من الأحزان، 
وحدث أنني
عروسه!

**

لا تَكَسّرُ الذكريات حين ترتطم بِحَيد وحدتي،
ولا خشخشة الغيرة المجلجلة قرب خطوي ،

لا احتدام الظُلمة
 كلما رجوتُ نوراً،
ولا أنياب  حزني المديد؛

لا أخشى شيئاً
لا أخشى شيئاً،
فقط 
حين أحبُّ حتى الثمالة؛
أخشاني .

**

يقتربون
تَخِزهم هالتي،
يبتعدون 
يخزني قلبي..

ومثل شجرةٍ غريبةٍ للألم أحيا :
بشوكٍ ينمو
على وَجْهَي لحائي !

*مِن "ونُفِخ في الناي"