الرئيسية - أخبار سياسية - جباري يفجر قنبلة مدوية ويكشف عن رد الرئيس العليمي على تحذيره من تمزيق اليمن إلى كنتونات على يد السعودية والإمارات

جباري يفجر قنبلة مدوية ويكشف عن رد الرئيس العليمي على تحذيره من تمزيق اليمن إلى كنتونات على يد السعودية والإمارات

الساعة 09:31 مساءً (خليجي نيوز- محمود العجمي )

كشف نائب وزير البرلمان السابق عبدالعزيز جباري عن محادثه بينه وبين رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

نجمة الإغراء ناهد السباعي تعترف وبجرأة هزت الوسط الفني.. كنت انام في النص بين أمي وجوزها وهذا ما كان يحدث بينهما ليلاً 

سعودي يقتل والدته العجوز وخادمتها بطريقة وحشية صدمت الجميع .. لن تصدق لماذا فعل ذلك؟ 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

القبض على 5 فتيات فائقات الجمال يمارسن الرذيلة الجماعي مع صاحب شركة شهيرة.. وعندما اكتشفوا كانت النهاية كارثية! 

مشروب طبيعي.. علاج لأمراض السكري والسرطان والقلب ويحسن الخصوبة وله 12 فائدة أخرى مذهلة 

43 فائدة بمثابة المعجزة للبرتقال.. تناوله لتعرف ما سيحدث لجسمك 

هروب 3 فتيات جميلات من وكر دعارة بصنعاء قبل لحظات من الإنقضاض عليهن .. لن تتخيل ما حدث ومن استدرجهن 

فنانة مصرية شهيرة تزوجت مسؤول كبير وقتلت بأعشاب مضروبة.. لن تصدق من هي!

أغرب وصية في التاريخ .. لن تتخيل ماذا طلبت الفنانة أم كلثوم من حارس قبرها قبل وفاتها 

فضيحة مزلزلة.. بطل المسلسل الشهير « المؤسس عثمان » عاري وحبيبته كما خلقهما الله في ليلة حمراء على السرير ( صورة ) 

في حال ضياع الريموت تعرف على طريقة التحكم بالتلفزيون عن طريق الموبايل 

انكشاف حكاية نجمة الإغراء التي قامت بمعاشرة كمال الشناوي بعلاقة محرمة .. واختفت تماماً بعد هذا الفيلم مع عادل إمام .. لن تتوقع من تكون

=====================================

180

وقال جباري في منشور رصده محرر عدن توداي: قلت للدكتور رشاد العليمي أخشى أن يكون مجلسكم هذا أداة لشرذمة اليمن إلى كنتونات تنفيذا لأهداف أصبحت غير خفية وتنفذ على أرض الواقع ،

 

واضاف: فأجابني لايوجد مثل هذا الكلام إلا في رؤوسنا كيمنيين والأشقاء حريصين على اليمن ووحدته و استقرارة ،

 

وتابع جباري بالقول:

 

يقصد باليمنيين أنا وأمثالي الذين لهم موقف من سياسة التحالف ، رديت اتمنى من الله العزيز القدير أن يكون مافي رؤوسنا أوهام وأن ماتقوله هو هدفهم الحقيقي ، لكن الواقع يقول غير ذلك .

 

 

الآن ونحن نشاهد ما يجري نعود ونكرر ونشهد الله و اليمنيين على هذا المجلس غير الدستوري، فمنذ المجيئ بهم إلى هذا المكان لم يلمس المواطن في حياته اليومية أي تغيير يذكر ،وليس له عمل إلا إقصاء وملاحقة رجال اليمن الذين دافعوا على اليمن الكبير وضحوا بأغلى مالديهم من أجله ،

وتعيين شخصيات ولاؤها لهذه الدول ومشاريعها التدميرية.

وليس لهم من أجندة سوى تنفيذ المخطط الذي حذرنا من الوقوع فيه ونكررالآن ونحذر من ماذكرناه سابقاً ،

فالتاريخ لايرحم يادكتور رشاد

واليمنيون لن يغفروا لمن لم يكن في مستوى المسؤليه الوطنية ..