الرئيسية - صحة - تشخيص الأمراض عن طريق هواء الزفير

تشخيص الأمراض عن طريق هواء الزفير

الساعة 09:01 صباحاً (خليجي نيوز - وكالات)

ابتكر علماء جامعة سيتشينوف الطبية الروسية، طريقة لتشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان من خلال هواء الزفير.

 

بقية الخبر أسفل الروابط التالية:

الأكثر قراءة:

«فأصبحت كالصريم» اكتشاف موقع أصحاب الجنة التي أحرقها الله عقاباً لأصحابها، شمال صنعاء اليمن -صور  

المعنى الحقيقي والمقصود بكلمة (واضربوهن) في القرآن الكريم؟ (سقط الكذب) 

أشخاص ملحدون وضعوا طفلهم فى زيت مغلي عند ولادته ليروا كيف سينقذه الله فجاءهم الرد كالصاعقة!! ستبكي 

لا تتلف جهازك التناسلي .. تجنب هذا الخطأ الكارثي الذي يرتكبه الكثير 

العثور على فنانة مصرية ميتة وهي ساجدة في الحرم النبوي الشريف -صور   

تهز الوسط الفني.. القبض على فنانة شهيرة تمارس الرذيلة مع شاب على سرير زوجها المخرج 

احذر وبشدة.. «القاتل الصامت» الموجود في كل المنازل ويدمر الدماغ.. لن تصدق ماهو 

بالفيديو - عروس تحدث جدلاً كبيراً في تونس.. بعدما قررت الإحتفال بزفافها بالبيكيني وأدت رقصة الـ ستربتيز (آخر شخلعة) 

خطير للغاية.. خلايا الحوثي تصطاد قيادات الشرعية من الكباريهات وشقق السهرات في القاهرة بهذه الطريقة  

لون لسانك يدل على هذه الأمراض في الجسم .. اكتشفها قبل أن تندم. تفقد حياتك  

توفت زوجته أثناء الولادة دفعه ان يتزوج صديقتها الطبيبة التى ولدتها.. وفى ليلة الدخلة اكتشف مفاجأة قاتلة جعلته ينهار 

وجبة ما قبل الجماع.. د.هبة قطب تنصح بتناول هذه الأطعمة11 

====================================

214

ويقول البروفيسور فيليب كوبيلوف من الجامعة في حديث لصحيفة "إزفيستيا"، إن هذه العملية تتم كما يلي: "يتنفس المريض في أنبوب ساخن متصل بجهاز قياس الطيف الكتلي، وخلال 30-50 ثانية يتم تسجيل طيف هواء زفير المريض".

 

ويضيف، تكمن ميزة هذه الطريقة في خلوها من التدخل الجراحي، وسرعتها ودقتها التي تجاوزت 95 بالمئة.

 

وتستخدم هذه الطريقة بنجاح حاليا في مركز عيادة الإدارة الصحية للجامعة، حيث ساعدت على تشخيص إصابة 181 شخصا بأمراض القلب والأوعية الدموية و156 بأورام و120 بأمراض أخرى.

 

وتقول الدكتورة سفيتلانا سونتشيلييفا، من المرجح أن تستخدم هذه التكنولوجيا في تشخيص مجموعة واسعة من الأمراض، وخاصة الأمراض التي تنتقل عن طريق رذاذ التنفس، "مثل كوفيد-19" والتهابات الجهاز التفسي وأمراض الهربس والفيروس المضخم للخلايا وفيروس إبشتاين بار". 

 

وتضيف. "كما يمكن بهذه الطريقة تحديد نوع الفيروس وتركيزه، ما يساعد على معرفة الحمل الفيروسي خلال أيام مختلفة من المرض وبالتالي اتخاذ تدابير الحجر الصحي في المدارس وأماكن العمل إذا اقتضت الضرورة".

 

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"